حزبا ‘هتسيونوت هدتيت‘ و‘عوتسما يهوديت‘ يعارضان الاتفاق المرتقب مع حماس

بانيت إقرأ على بانيت شارك الخبر

أعرب حزبا "الصهيونية الدينية" و"عوتسما يهوديت"، مساء اليوم (الثلاثاء)، عن معارضتهما لصفقة تبادل الاسرى، والتي بموجبها ستطلق حماس سراح 50 مختطفًا إسرائيليًا

خلال هدنة مدتها أربعة أيام، ثم تحصل بعد ذلك على حافز لإطلاق سراح مختطفين إضافيين . 

وأفاد حزب "عوتسما يهوديت" برئاسة بن غفير، في بيان انه " اذا كانت هذه هي الشروط بالفعل فسيكون من الصعب جدا ان ندعم الصفقة. موافقة حماس للصفقة تثبت ان الجيش الاسرائيلي يقوم بالحاق الخسائر بحماس في غزة ويجب الاستمرار في ضرب العدو واجباره على قبول صفقة بشروط اسرائيلية وليس بشروطه هو ، نحن نريد صفقة تعيد كل المختطفين وتكون حسب شروطنا نحن وليس حسب شروط حماس " .

 من جانبه، تطرق حزب الصهيونية الدينية الى الصفقة في بيان صادر عن الحزب جاء فيه : " اذا كان النشر حول الصفقة التي سيتم طرحها اليوم أمام الحكومة صحيحا ، فانّ الصفقة المقترحة سيّئة وممنوع الموافقة عليها ، هي سيّئة لامن اسرائيل ، وسيئة للمختطفين والجنود " .

وتابع البيان : " نحن نريد رؤية جميع المختطفين في بيوتهم سالمين ، ولهذا السبب ممنوع الموافقة على هذه الصفقة ، الضغط العسكري على حماس وسنوار يؤتي ثماره ولذلك هم يقترحون مثل هذه الصفقة الان . نحن نضع أمام أعيننا باقي المختطفين، وبينهم جنود ومجندات لن تضمهم الصفقة الى زمن غير معروف ، وستعطي الفرصة لحماس بتخبئتهم والصمود أكثر أمام هجمات الجيش " .

بانيت إقرأ على بانيت شارك الخبر

إقرأ أيضا