إدارية النواب تشيد بإشراف ولي العهد على الميداني الأردني بغزة

عمان ـ السوسنة



أكد رئيس اللجنة الإدارية النيابية، المُهندس يزن الشديفات، أهمية دور الشباب في إحداث التغيير المنشود، لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

ودعا، خلال لقاء اللجنة، الثلاثاء، عددًا من المُتدربين في مشروع الزمالة البرلمانية، التابع لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، الشباب إلى المُشاركة بالحياة السياسية والانضمام للأحزاب، بما يُحقق الرؤى الملكية السامية.

بدوره، أشاد النائبان: عيد النعيمات، محمد المرايات، بالدور الذي يقوم به شباب 'المشروع"، داعين لتعزيز مُشاركتهم في الأحزاب والحياة السياسية.

وكانت "الإدارية النيابية" استهلت اجتماعها بقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء في فلسطين وغزة، مؤكدة أهمية دور الأردن وجهوده بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في الدعوات لوقف الحرب الإسرائيلية على غزة.

وشدد رئيس وأعضاء اللجنة أهمية الوصاية الهاشمية على المُقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وثمنوا إشراف ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، الذي وصل إلى مدنية العريش المصرية، أمس الاثنين، للإشراف على عملية تجهيز وإرسال المُستشفى الميداني الأردني الخاص / 2 لجنوبي قطاع غزة، بسعة 41 سريرًا.

ويأتي إرسال المُستشفى، الذي سيُقام بمدينة خان يونس، بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، استمرارًا لجهود الأردن في الوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين، وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى ومُصابي العدوان الإسرائيلي على غزة.

ويتكون المستشفى من أقسام الطوارئ، والباطنية العامة، والعناية الحثيثة ICU، والرجال، والنساء، والخداج بسعة 41 حاضنة، والنسائية والتوليد، إضافة إلى مختبر وصيدلية وتصوير أشعة وغرفة تعقيم، وغرفتي عمليات لإجراء العمليات الجراحية العاجلة.

ويضم كادر المستشفى البالغ عدده 145 من الفرق الطبية والتمريضية في الخدمات الطبية الملكية إضافة إلى إداريين، تخصصات الجراحة العامة، وجراحة الشرايين، والأعصاب، والصدر، والمسالك، والتجميل، والعظام، والأطفال، والوجه والفكين.







إقرأ أيضا

أخبار محليّة

شهيدان في مخيم الفارعة.