حازم الناصر لـ"سرايا": "أن تأتي الحكومة متأخراً خير من أن لا تأتي .. وبدائلنا المائية كثيرة"

سرايا إقرأ على سرايا شارك الخبر

سرايا - مهند الجوابرة - علق وزير المياه الأسبق حازم الناصر على تصريحات رئيس الحكومة الدكتور بشر الخصاونة حول وجود بدائل بحوزة المملكة تغنيها عن اتفاقية الطاقة مقابل المياه مع العدو الصهيوني .



وقال الناصر لسرايا إن المياه الجوفية الموجودة في الأردن على أعماق متفاوتة تكفي الأردن لسنوات عديدة دون الحاجة لاستيراد المياه من أي دولة مجاورة ، وهذه المياه موجودة لدينا قبل أن يتم توقيع إعلان النوايا بين المملكة والكيان الصهيوني .



وأضاف بأن الناقل الوطني قد آن أوان النظر إليه كمشروع أمن قومي في المملكة لما يشكله من ركيزة أساسية مستقبلية تغني عن التوقيع مع الكيان الصهيوني الغادر أي اتفاقيات من شأنها التأثير على أمن المملكة القومي وثروتها المائية .



وكشف لسرايا بأن السدود لو تم استغلالها كما ينبغي لأصبح لدينا فائض مياه بدل الفاقد ، مشيراً إلى أن هنالك مشكلة حقيقية متمثلة في كيفية الاحتفاظ والاستفادة من مياه الأمطار وتخزينها في السدود المائية المتواجدة في المملكة .



ولفت إلى أن نية الحكومة بالتراجع عن الاتفاقية جاءت في وقتها المناسب ، فأن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي ، خصوصاً مع عدو لا يمكن التنبؤ بما يمكن القيام به للضغط على المملكة في مسألة حساسة كملف مياه الشرب في المملكة .



ودعا الناصر الحكومة من خلال سرايا إلى المحافظة على المياه الجوفية وعدم منح رخص آبار مياه دون رقابة صارمة . كما دعى الحكومة إلى منح مشروع الناقل الوطني رخصة للطاقة الشمسية والرياح تكفي المشروع وذلك للتقليل من كلفة المتر المكعب الواحد لاسيما وأن الكهرباء تشكل ما نسبته ٦٠٪؜ من كلف التشغيل لكل متر مكعب من المياه .
 







سرايا إقرأ على سرايا شارك الخبر

إقرأ أيضا